ما بعد الربيع العربي


تم النشر في 2018-01-21


ما بعد الربيع العربي

‏بعد الربيع العربي أصبحت الأمور أكثر وضوحاً ..
‏هناك شعوب تطالب بحقوقها وهناك حكومات تقف ضد إرادة الشعوب معها منتفعين وسذج

‏المطالبة بالحقوق السياسية ليست ترف بل هي يجب أن تكون أساس كل المطالب ، فإذا تحقق فإن ماسواه من مطالب ليس سوى نتيجة لتحقق هذا المطلب ..

‏الثورة المضادة جعلت هذا المطلب محرم وخط أحمر لذلك شيطنوا الإسلام السياسي حسب اصطلاحهم وجعلوا تهمة المطالبين بالإصلاح السياسي "الانقلاب"

‏يمكن أن تتفاهم الحكومات مع الشعوب على كافة المطالب إلا مطلب الإصلاح السياسي فهو يضرها كحكومات وحكام داخلياً ويضر الأجنبي خارجياً ..

‏صار واضحاً لدى الشعوب بعد الهجمة على الربيع العربي وشيطنته أنهم أمام عدوان أحدهما داخلي والآخر خارجي يتشاركون لسحق أي حركة تحرر واستقلال..

‏لا يوجد بوادر تحرر قريبة ولكن ماندركه أن هذه الشعوب بخيراتها ومقدراتها وعقولها لايمكن أن تظل مستعبدة من عدو الداخل والخارج .


 تويتر